Skip to content Skip to footer

مخاطر تصنيف منظمة "أنصار الشريعة" الإرهابية

تواصلت

الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

مخاطر تصنيف منظمة "أنصار الشريعة" الإرهابية

عقب المؤتمرات الصحفية التي عقدها رئيس الحكومة ووزير الداخلية يومي 27 و 28 آب / أغسطس ، والتي كشفت صور وبيانات شخصية لمواطنين تونسيين لم توجه إليهم المحاكم لوائح اتهام بعد ، وإعلان أن "أنصار الشريعة" منظمة إرهابية ،

تذكر الجمعية

1. إن النشر الواسع للصور والبيانات الشخصية للمواطنين التونسيين الذين لم توجه إليهم المحاكم لوائح اتهام يشكل هجومًا مزدوجًا: من ناحية ، على حقهم في التصوير واحترام بياناتهم الشخصية ، ويشكل اعتداءً على كرامتهم وكرامتهم. من ناحية أخرى.

2 - يشكل هذا النشر للصور والبيانات الشخصية خرقًا خطيرًا لافتراض البراءة ، حيث سبق أن وجهت وزارة الداخلية لائحة اتهام ضد الأشخاص المذكورين والممثلين قبل محاكمتهم في إطار محاكمة عادلة.

3. إن تصنيف "أنصار الشريعة" على أنها منظمة إرهابية يتناقض مع القواعد القانونية المعمول بها. والواقع أن القضاء وحده مسؤول عن إعلان أي هيئة مهما كانت "منظمة إرهابية". على وزارة الداخلية احترام هذا الإجراء لإرساء قواعد سيادة القانون ،

4- تصنيف "أنصار الشريعة" كمنظمة إرهابية سيحد بالتأكيد من حقوق أعضائها والمنتسبين والمتعاطفين معها في التنظيم والجمعية والتجمع والحركة.

في مواجهة كل هذه الاعتبارات والعديد من الاعتبارات الأخرى ، تدعو الجمعية إلى

1 - احترام قواعد المحاكمة العادلة التي يستفيد منها أي مواطن ، بغض النظر عن التهمة الموجهة إليه ،

2 - احترام مبدأ قرينة البراءة والمسؤولية الشخصية.

3. احترام حقوق الإنسان بمعناها العالمي والمترابط

4 - الحاجة إلى إطار قانوني ملائم في مجال الإرهاب: إما باعتماد تشريعات جديدة أو بتطبيق الإطار الحالي بمواءمته مع مبادئ حقوق الإنسان وقواعد المحاكمة العادلة والكرامة الإنسانية.

وأخيرا ، فإن الجمعية يذكر بواجب الجميع ، ولا سيما المواطنون الأحرار ، ووسائل الإعلام ، ونساء ورجال القانون ، والمربون في مكافحة الإرهاب والعنف مع احترام حقوق الإنسان وكرامته.

لمكتب الجمعية

الرئيس وحيد الفرشيشي 

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

تم إنشاء الجمعية سنة 2011 من قبل مجموعة متكونة من 6 أشخاص (أساتذة جامعيين،محامٍ وقاضٍ ومصمم) وتضل الجمعية مفتوحة لأي مواطن يرغب في الإنضمام إليها ومشاركة أهدافها ومبادئها.

إتصل بنا

العنوان :نهج 4 مصطفى صفر الان سفاري, تونس

البريد الإلكتروني : adliassociation2015@gmail.com

الهاتف (216)71.664.854 

الفاكس (216)71.901.044

الحساب البنكي
المعرف س.و.م
روابط أخرى

0811001002200362302

1266675/V

ADLI © 2021. Tous les droits sont réservés.

0
Nous aimerions avoir votre avis, veuillez laisser un commentaire.x
()
x