Skip to content Skip to footer

رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وأعضاء مجلس نواب الشعب وأعضاء المجلس الأعلى للقضاء ووزيري الداخلية والعدل

يجب على السلطات التونسية معارضة أي محاولة لانتهاك حقوق وحريات الأفراد خلال شهر رمضان.

نحن أعضاء التجمع المدني للدفاع عن الحريات الفردية ،

وإذ يلاحظ ، خلال السنوات الماضية ، الهجمات والانتهاكات المتعددة التي ارتُكبت ضد الحريات الفردية من قبل السلطات العامة أو الجماعات أو الأفراد الذين نصبوا أنفسهم حماة للدين والأخلاق الحميدة ، في سياق الإفلات التام من العقاب ؛

وإذ نلاحظ ، خلال السنوات الماضية مع اقتراب شهر رمضان ، تصاعد خطاب الكراهية ضد التنوع الديني في بلدنا وتزايد التهديدات ضد حريات الوجدان والدين والرأي والتعبير ،

وإذ يذكر بالمحتوى المزعج للغاية من التصرفات المتكررة لأعوان وزارة الداخلية في انتهاك لحريات الضمير والدين والتعبير والرأي ، وخاصة تلك المتعلقة بالقبض على غير الصائمين خلال شهر رمضان دون أي شيء. أساس قانوني يسهل الوصول إليه وواضح ؛

كما يذكر برد وزير الداخلية الأسبق لطفي براهم على سؤال النائب هاجر بن شيخ أحمد بشأن إغلاق المقاهي والمطاعم خلال شهر رمضان ، والذي دعا فيه إلى "اتخاذ إجراءات خلال شهر رمضان". شهر رمضان ضمان النظام العام واحترام المشاعر الدينية للمواطنين الممارسين "؛  

في مواجهة هذه القراءة المقيدة والانتقائية والمحافظة للدستور ، تعرب الجمعية المدنية للدفاع عن الحريات الفردية عن قلقها البالغ إزاء الطريقة التي تتعامل بها السلطات مع قضية الحريات الفردية وتدين هذه المواقف التي تعتبرها غير صحيحة. السبب الوحيد ولكن أيضًا غطاء يخفي انتشار خطاب الكراهية والعنف ، ووسيلة لتأجيج التطرف وتعزيز الإرهاب.

لهذه الأسباب ، ترسل منظمة Collectif Civil Pour Les Libertés Individuelles هذه الرسالة إلى السلطات التونسية لتذكيرها بالتزاماتها الوطنية والدولية ، ولا سيما تلك المنصوص عليها في الدستور والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ، لمطالبتهم بذلك. "بالامتناع عن الانتهاكات المرتكبة ضد الحريات الفردية لأي سبب كان ، ويدعوها إلى وضع حد لجميع الاعتداءات على الحريات الفردية من خلال محاكمة ومعاقبة المعتدين (أفراد أو جماعات). لذلك :

  • يدعو التجمع المدني للحريات الفردية رئيس الجمهورية إلى الوفاء بالتزاماته الدستورية بـ "ضمان احترام الدستور" (المادة 72) كوحدة متماسكة وفق المادة 146.
  • كما تطالب الجمعية المدنية للحريات الفردية رئيس الحكومة ، المسؤول دستورياً عن "تحديد السياسة العامة للدولة وضمان تنفيذها" ، بإلغاء التعاميم التي تنتهك بشكل صارخ أحكام الدستور ، ولا سيما المنشور المنشور عام 1981 الذي يقضي بإغلاق المقاهي والمطاعم خلال شهر رمضان ، ويطالبها بشكل عام بتنفيذ أحكام الدستور المتعلقة بالحقوق والحريات.
  • كما تطالب الجمعية المدنية مجلس نواب الشعب بتحمل مسؤولياته فيما يتعلق بمراجعة القوانين القمعية ، ومنها قانون العقوبات ، من أجل تكييفها مع الدستور الجديد ، من حيث ضمان الحقوق والحريات الفردية والجماعية.
  • يذكر التجمع المدني للحريات الفردية القضاء بواجبه الدستوري في "حماية الحقوق والحريات من أي انتهاك" (المادة 49 من الدستور) ، و "ضمان سيادة الدستور وسيادة القانون وحماية الحقوق والحريات "(المادة 102 من الدستور) ، وتطالبه بالتخلي عن أي إجراءات قانونية تعسفية تتعارض مع الدستور.

وتذكّر التجمع المدني للحريات الفردية بأنه سبق له أن لجأ إلى العدالة في المرحلة الأولى من أجل حماية هذه الحقوق والحريات ومن أجل تحقيق العدالة لضحايا هذه الانتهاكات والاعتقالات التعسفية. تعلن مكونات التجمع عن استعدادها للقيام بحملة باستخدام جميع الوسائل القانونية لضمان احترام سيادة القانون ، وحرية الوجدان والمعتقد ، والمساواة وحماية الحريات الفردية ، والدولة المدنية والديمقراطية التي كرسها دستور 27 يناير ، 2014.
 

الجمعيات الموقعة:

  1. الرابطة التونسية لحقوق الإنسان
  2. الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
  3. جمعية دمج - من أجل العدل والمساواة
  4. مجموعة توحيد بن الشيخ
  5. الجمعية التونسية للوقاية الإيجابية
  6. جمعية دسطورة
  7. جمعية CALAM
  8. جمعية التحدي
  9. جمعية موجودين
  10. جمعية فاني راغمان عني
  11. جمعية حرة البصر
  12. شبكة الحقوق الأورومتوسطية
  13. لجنة احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس

بتاريخ: 

الأربعاء 15 مايو 2019

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

تم إنشاء الجمعية سنة 2011 من قبل مجموعة متكونة من 6 أشخاص (أساتذة جامعيين،محامٍ وقاضٍ ومصمم) وتضل الجمعية مفتوحة لأي مواطن يرغب في الإنضمام إليها ومشاركة أهدافها ومبادئها.

إتصل بنا

العنوان :نهج 4 مصطفى صفر الان سفاري, تونس

البريد الإلكتروني : adliassociation2015@gmail.com

الهاتف (216)71.664.854 

الفاكس (216)71.901.044

الحساب البنكي
المعرف س.و.م
روابط أخرى

0811001002200362302

1266675/V

ADLI © 2022. Tous les droits sont réservés.

0
Nous aimerions avoir votre avis, veuillez laisser un commentaire.x
()
x